Array

كل ما تحتاج معرفته عن تحديث تجربة الصفحة (Page Experience) من جوجل، وكيف يكون موقعك مؤهل له

كشفت شركة جوجل مؤخراً عن تحديثها الذي يُدعّى تجربة الصفحة (Page Experience) والمتوقع إطلاقه في منتصف يونيو. وكالمتوقع، فقد تؤثر هذه التحديثات بشكل كبير على الأعمال التجارية عبر الإنترنت ، حيث تؤدي غالبًا إلى تحول ملحوظ في ترتيب نتائج البحث وتدفق الزوار الى موقعك من جوجل. وفي حالة إتمام تحديث تجربة الصفحة (Page Experience)، ستهدف جوجل إلى مكافأة المواقع التي توفر لمستخدميها وزوارها تجربة ممتعة ومفيدة وستكون لتلك المواقع الأفضلية في تصدر نتائج البحث في جووجل وبالتالي الحصول على عدد أكبر من الزيارات.

السؤال هو: كيف ستقوم جوجل بذلك ؟

سيتم كل ذلك إعتماداً على مؤشرات أداء الويب الأساسية (Core Web Vitals) وهي مجموعة من المعايير التي تقيس أداء موقعك من منظور تجربة المستخدم، مثل سرعة التحميل و تفاعل الزوار مع الصفحة وغيرها.

لكن ما هي مؤشرات أداء الويب الأساسية (Core Web Vitals) والتي ستعتمد عليها جوجل في قياساتها لأى موقع بالتحديث القادم ؟

يوجد ثلاث مؤشرات رئيسية لأداء الويب الأساسية هي :

يوجد ثلاث مؤشرات رئيسية لأداء الويب الأساسية هي :

دعونا الآن نتعرف اكثر بالتفاصيل على المؤشرات الثلاثة لأداء الويب الأساسية:

التحميل ( Largest Contentful Paint ( LCP :

يقيس هذا المؤشر الوقت المطلوب لتحميل المحتوى الرئيسي للصفحة (أو كل ما يظهر على الصفحة قبل تفاعل الزائر أو فوق الثنية Above the fold)، ويزود نظام “LCP” الأشخاص بسرعة بالمعلومات التي يطلبونها لضمان تجربة مستخدم جيدة، بخلاف سرعة التحميل البطيئة والتي تعتبر تجربة غير جيدة للمستخدم عند بحثه عن المعلومات.

التحميل ( Largest Contentful Paint ( LCP :

ما هي سرعة تحميل المحتوى الرئيسي للصفحة “LCP” التي تعتبر جيده ؟

من أجل توفير تجربة مستخدم جيدة ، يجب أن تحدث “LCP” في غضون 2.5 ثانية من وقت بدء تحميل الصفحة أو أقل. ويتم تحديد تجربة المستخدم السيئة من خلال سرعة “LCP” البالغة 4.0 ثوانٍ أو أكثر. وأما إذا كانت سرعة “LCP” تتراوح بين 2.5 ثانية و4.0 ثانية فتعتبر هذه تجربة مستخدم تحتاج إلى تحسين.

كيف يمكنك معرفة سرعة تحميل المحتوى الرئيسي للصفحة “LCP” الخاصة بموقعك ؟

اسهل طريقة هي استخدام أداة PageSpeed Insights من جوجل في قياس سرعة تحميل صفحات موقعك والحصول على اقتراحات لتحسين سرعة التحميل والأداء. وأما للحصول على تقرير أكثر دقة لسرعة تحميل المحتوى الرئيسي للصفحة “LCP” ، يمكنك استخدام تقرير Core Web Vitals في Google Search Console حيث سيظهر لك أداء جميع الصفحات الخاصة بموقعك مجمعة ومصنفة حسب الحالة (جيد ، يحتاج إلى تحسين أو ضعيف).

كيف يمكنك تحسين سرعة تحميل المحتوى الرئيسي للصفحة الـ “LCP” الخاصة بموقعك ؟

تجنب استخدام الصور كبيرة الحجم: الصور كبيرة الحجم تأخذ وقتا في التحميل. يُفضل استخدام صور متوسطة وصغيرة الحجم اضغط موارد موقعك: اطلب من مطور الموقع أن يضغط كل ملفات الموقع مثل: ملفات CSS و Javascript، فذلك يقلل الضغط على الخادم ويسرع تحميل الصفحات. التفاعل ( First Input Delay (FID : هو مقياس يرصد الانطباع الأول للمستخدم لسرعة تفاعل الموقع و استجابته لأي حدث (مثلا: النقر على رابط أو الضغط على زر أو ما شابه) وبشكل أدق يقيس FID المدة الزمنية المستغرقة من أول تفاعل للمستخدم مع الصفحة ولغاية الوقت الذي يكون فيه المتصفح قادرًا بالفعل على الاستجابة لهذا التفاعل. وقد تمنع أوقات التفاعل البطيئة ودرجات FID العالية المستخدمين من إكمال إجراءات مثل الشراء أو تسجيل الدخول أو النقر فوق الروابط.

ما هي سرعة مقياس “FID” التي تعتبر جيدة ؟

لتحقيق انطباع مستخدم جيد ، يجب أن يكون لصفحات موقعك سرعة FID أقل من 100 مللي ثانية. وبالمقابل، يتم تحديد تجربة المستخدم السيئة من خلال سرعة “FID” تصل إلى 300 مللي ثانية، أو أكثر من ثلث ثانية. وأما سرعة “FID” بين 100 مللي ثانية و 300 مللي ثانية هي تجربة مستخدم تحتاج إلى تحسين.

كيف يمكنك معرفة سرعة “FID” الخاصة بموقعك ؟

نظرًا لأن “FID” هو مقياس يحسب عند تفاعل المستخدم مع عناصر الموقع، فإن تفاعل المستخدم مع الصفحة مطلوب لقياس سرعة “FID”. ومع ذلك، يمكن أن تقيس اداة Event Timing API سرعة “FID” وقت تفاعل الزائر مع الموقع.

كيف يمكنك تحسين سرعة ظهور الصفحة كاملة أمام الزائر “FID” الخاصة بموقعك ؟

يمكنك تقليل FID عبر عدد من التحسينات كالتالي:

ضع إعلانك أمام ملايين القراء. أعلن هنا
  • تأجيل JavaScript غير المستخدمة : إذا كنت تستخدم النسخة الحديثة من JavaScript ، فقم بتهيئة وحدات ES6 للتحميل عند الطلب.
  • تأكد من رمز الطرف الثالث (third-party code): فمن المحتمل أنك ستجد (third-party code) على صفحتك لا تحتاج إلى تشغيلها على الفور. حدد الأولوية لتحميل ما تعتقد أنه يقدم أكبر قيمة للمستخدمين .
  • حافظ على عدد الطلبات Requests منخفضاً وأحجام نقل البيانات صغيرة.

الاستقرار البصري (Cumulative Layout Shift (CLS:

يقيس الثبات البصري لصفحات موقعك. ولتوفير تجربة مستخدم جيدة ، يجب أن تحافظ الصفحات على “CLS” أقل من 0.1 بمعنى ثبات الصفحة أمام الزائر بشكل كبير. وقد تشير مدة “CLS” المرتفعة إلى تحولات مفاجئة في المحتوى ، مما قد يؤدي إلى تجربة مستخدم سيئة مثل النقر فوق رابط بالخطأ فيؤدي إلى انتقال المستخدم إلى صفحة أخرى بشكل غير مقصود.

ما هي مدة الإستقرار البصري “CLS” التي تعتبر جيدة ?

لتوفير تجربة جيدة للمستخدم يجب أن تكون درجة “CLS” هي 0.1 أو أقل. يتم تحديد تجربة المستخدم الغير مقبولة من خلال درجة “CLS” من 0.25 أو أكثر. أية نتيجة لـ “CLS” بين 0.1 و 0.25 هي تجربة مستخدم تحتاج إلى تحسين.

كيف يمكنك معرفة مدة الاستقرار البصري “CLS” الخاصة بموقعك ؟

لحسن الحظ ، توفر جووجل سهولة في فهم نتائج “CLS” من خلال اداة PageSpeed ​​Insights.

كيف يمكنك تحسين مدة الاستقرار البصري “CLS” الخاصة بموقعك ؟

قد تتضمن مشكلات الاستقرار المرئي او البصري أمور مثل تحديد أبعاد الصورة أو تعيين مساحة ثابتة للإعلانات أو إدراج الإعلانات الديناميكية الغير مرغوب فيها فوق المحتوى الموجود. وإذا قمت بتحديد وحل هذه المشكلات التي تؤثر بشكل سلبي على مده الاستقرار البصري لموقعك سيتم تحسين مقياس استقرار المحتوى “CLS” الخاصة بك . وبعد أن تعرفنا بالتفصيل على المؤشرات الثلاثة لأداء الويب وكيفية التعامل مع كل منها فقد يبدو الأمر محيراً لك بعض الشيء وتتساءل كيف تؤثر هذه العناصر على تجربة المستخدم، ولكن ببساطة فإن العناصر الثلاثة مرتبطة وتؤثر بشكل أساسي على سرعة تحميل الموقع ومدى سرعة بدء الزائر في التفاعل مع صفحات الموقع وبذلك تؤثر على تجربة المستخدم وبناء عليه يحدد جوجل ما إذا كانت تجربة المستخدم على موقعك جيده او سيئه أو تحتاج إلى التحسين.

إذا نظرت للصورة التالية سترى كيف تقترح جوجل دمج هذه العناصر الأساسية للويب (core web vitals) مع إشارات تجربة الصفحة (page experience):

1- تأكد من أن موقعك متوافق جميع اجهزه الجوال:

تهتم جوجل كثيرآ بمستخدمي الجوالات إذ أن أكثر من حوالي 62% من مستخدمي شبكه الانترنت يستخدمون الجوالات. لذلك لابد أن يكون موقعك متجاوباً مع جميع شاشات الأجهزة المحمولة مثل الجوالات والايباد . حيث أن تحديث جوجل (Page Experience) يعطي أولوية لهذا الأمر فإذا لم يكن موقعك متجاوباً مع جميع احجام الشاشات فإنه سينعكس سلبيًا على تجربة المستخدم وعلى ظهورك في نتائج البحث.

2- انتقل إلى بروتوكول نقل النص التشعبي الآمن Https:

ينبغي احترام خصوصية زوار موقعك، وعدم تخزين أي بيانات متعلقة بهم إلا بإذنهم، خصوصًا البيانات الشخصية مثل العنوان أو الاسم أو البيانات المالية. ويُعد أمن الموقع أحد العوامل الأساسية في تقييم تجربة المستخدم. فإن كان موقعك لا يزال يعمل ببروتوكول نقل النص التشعبي (http)، فقد حان الوقت للانتقال إلى بروتوكول نقل النص التشعبي الآمن (https) الذي يتميز بكونه أكثر أمانا، لأنّه يشفّر البيانات المنقولة من الخادم إلى المتصفح والعكس. لهذا تفضله جوجل وتعده من عوامل التي تؤثر على تجربة المستخدم.

3- التصفح الآمن:

يهدف آخر تحديث من جووجل إلى تقييم المواقع من حيث تقديم أفضل تجربة للمستخدمين بما في ذلك حماية معلوماتهم عبر الإنترنت. لذلك يعد التصفح الامن من أهم سمات هذا التحديث الذي سيحدد مدى أمان موقعك لجميع الزوار ويؤثر على ترتيبك ر في محركات البحث . تحقق من Google Search Console لتحديد ما إذا كان موقعك به أية مشكلات أمنية. يمكنك العثور على هذه المعلومات في جزء التنقل الأيمن ضمن “الإجراءات اليدوية والأمان”. بمجرد إصلاح المشكلات ، اضغط فوق “طلب مراجعة” لإبلاغ جووجل بأنك قد اتخذت إجراءً لتحسين أمان موقعك.

4- تجنب الإعلانات المتطفلة والمزعجة:

لضمان وصول المستخدم الي المحتوي الرئيسي عليك تجنب كثرة الإعلانات والإعلانات المزعجة التي تغطي كامل الصفحه او تحاول خداع الزوار ليضغطوا عليها عن طريق الخطأ لذلك يجب أن يكون هناك توازن في كمية الإعلانات وجودتها لكي لا تسبب في إزعاج المستخدم.

5- الاهتمام بجودة المحتوى:

طول المحتوى المناسب وجودته من العوامل التي تؤثر على تجربة المستخدم. إذا كنت تطمح إلى تصدر نتائج البحث عن طريق كتابة مقال يحتوي على أكثر من 2000 كلمة ولا يقدم معلومة أو فائدة للقارئ فهذا سيكون غير مجدي. بمعنى آخر فإن جوجل تهدف الى ايصال المعلومات المفيده والتي يبحث عنها مستخدمي محرك بحثها بكل سهولة، فإذا تمكنت مقالة تتحدث عن موضوع ما و في 600 كلمة من إيصال المعلومة للمستخدم بصورة جيدة و أفضل من مقالة بها 1000 كلمة فستقوم جوجل برفع المقالة التي تحتوي على 600 كلمة إلى مقدمة نتائج البحث، لأنها تجعل المستخدم يجد تحديداً ما كان يبحث عنه بسهولة . وتحسب جوجل جودة المقال عن طريق عدة عوامل من ضمنها : تفاعل المستخدم مع المقال سواء بالنشر او المشاركة أو التعليق.

هل انت مستعد لاستقبال تحديث جوجل تجربة الصفحة (Page Experience) ؟ اذا كانت اجابتك لا، فالآن هو الوقت المناسب للعمل على موقعك ، للوصول إلى تجربة مستخدم مثالية خالية من الإزعاج.

قم بإنشاء حملة المحتوى الخاصة بك اليوم!

اتصل بنا