الأخطاء الإعلانية : 9 أخطاء يجب تجنبها للحملات الناجحة

إذاً، لقد اتخذت القرار في اتستخدام الإعلانات الأصلية لتنمية نشاطك التجاري، لكن النتائج لم تكن في مستوى التوقعات.

فبدلآ من الترحيب بالعملاء الجدد، حصلت على نقرات بدون أي تحويلات، و هذا لا يعني أن الإعلانات المدمجة لا تناسبك، بل يجب القيام بذلك بطريقة صحيحة.

مثل أي تكتيك تسويقي، تنجح الإعلانات المدمجة مع المحتوى الأصلي عندما يتم تنفيذها بشكل صحيح.

و هذا يتضمن العديد من العناصر:

فهم جمهورك، وصقل رسالة علامتك التجارية، وتحديد الأهداف، وغير ذلك.

ربما في خضم الاندفاع نحو تحقيق هدفك التسويقي، فاتك جانب مهم من العملية.

دعنا نتعمق في 9 أخطاء شائعة يمكن أن تفسد حملاتك الإعلانية ونتعلم كيفية التعامل مع هذه التحديات بفعالية.

1. اختيار منصة أعلانية خاطئة:

يعد اختيار المنصة الإعلانية المناسبة خطوة أساسية لها الأثر الأكبر في نجاح حملاتك.

إذا كانت إعلاناتك لا تقدم النتائج المتوقعة، فقم بالتأكد إذا كانت منصتك تتوافق مع أهدافك وتصل إلى جمهورك المستهدف.

Searchenginejournal
Image source:Searchenginejournal.com

قد تبدو المنصات الشهيرة التي تعمل مع العديد من المواقع الخيار الأصح لك، ولكن المنصات الأصغر حجماً قد تعمل بشكل أفضل، خاصة للشركات الصغيرة أو قطاعات محددة.

على سبيل المثال، إذا كنت شركة صغيرة تستهدف جمهورًا ناطقًا باللغة العربية، فقد تكون منصات مثل جُبنا هي الأنسب.

تأكد من أن المنصة تتعاون مع المواقع و الصحف الالكترونية ذات الصلة، خاصةً بالنسبة للمواضيع المتخصصة.

2. التفاعل الضعيف مع اعلاناتك

إذا كنت ترغب في العديد من النقرات على إعلاناتك فأعد النظر في صيغة الاعلان نفسه.

من المثير للدهشة أن العديد من المعلنين يجدون صعوبة في إنشاء محتوى جذاب للإعلانات.

فالحل هو فهم ما يفضله جمهورك و يكون هذا بناءاً على الصيحات الحالية، الثقافات و اللغة المفضلة له.

على سبيل المثال، وفقًا لدراسة أوردها موقع ScienceDaily و Phys.org، فإن الصور بالأبيض والأسود تحقق أداءً أفضل في فئة الأعمال، ولكن في المجالات المتعلقة بالحيوانات الأليفة، تسود الصور الملونة.

اعتمد هذه المبادئ في انشاء اعلاناتك لزيادة عدد النقرات.

3. إهمال جودة المحتوى:

هل تحصل على معدلات نقر إلى الظهور جيدة ولكن بدون أي تحويلات ناجحة؟

هناك اسباب متعددة لذلك و من أهمها هو اهمال جودة المحتوى فالإعلان الأصلي لا يتعلق فقط بعنوان حملاتك، بل يتعلق بتقديم محتوى قيّم.

و السؤال هو، ماذا يحدث بعد أن ينقر المستخدم على إعلانك؟

هل يجد شيئًا جذابًا يبقيه في موقعك الإلكتروني؟ أم يغادر محبط؟

على عكس باقي الاعلانات فإن جودة الاعلانات المدمجة ترتفع بمصداقيتها التي تتلخص بالقيمة التي تقدمها للمستخدم، فمن المؤكد أن الإعلان عالي الجودة يحول الزوار إلى عملاء على عكس المحتوى ذو الجودة المنخفضة الذي يضر بمصداقية علامتك التجارية أيضاً.

إذاً عليك الحرص على تقديم محتوى ذو جودة عالية و ملائم لجمهورك المستهدف، سواء كنت تروج لمقالات موجودة أو تنشئ محتوى جديد كلياً، قم باجراء بحث شامل لمعرفة جمهورك المستهدف.

4.عدم تطابق الإعلان مع المحتوى:

هل سبق لك ان نقرت على إعلان جذاب لتجد أن المحتوى لا يطابق العنوان؟

يُعد عدم تطابق العناوين مع المحتوى من الأسباب التي تُضلل المستخدم و ينتج عن هذا فشل حملاتك الإعلانية لأن المحتوى لا يحقق مافي العنوان.

أعد النظر الآن في كافة إعلاناتك.

كن دقيقاً و اذكر الفوائد و الأرقام، أي اجعل اعلاناتك تعكس المحتوى بدقة و تجذب اهتمام جمهورك.

5. إهمال رحلة العميل

Hubspot
Image source: Hubspot.com

يعد فهم رحلة العميل أمر هام جداً و ذلك بقدر اختيار خيارات الاستهداف الصحيحة و جمهورك المستهدف.

حاول ان تناسب جهودك التسويقية رحلة العميل و أن تستهدفه بشكل صحيح في كل مرحلة، فالجمهور الجديد يحتاج الى مستوى تمهيدي لخلق الوعي بعلامتك التجارية.

أما الزوار المستهدفون سابقاً يحتاجون إلى محتوى يدفعهم إلى عملية الشراء.

Put your ads in front of millions of readers. Join Jubna today

6. عدم تناسق مؤشرات الأداء الرئيسية مع أهدافك.

canva
Image source:canva.com

إن تحديد مؤشرات الأداء الرئيسية دون مواءمتها مع أهداف الحملة يؤدي إلى فشل حملاتك الاعلانية.

لا يقتصر الأمر على تحديد مؤشرات الأداء الرئيسية فحسب، بل يتعلق أيضًا بضمان توافقها مع ما تسعى إلى تحقيقه.

تخيل أنك تهدف إلى زيادة الوعي بالعلامة التجارية، وتريد أن يتعرف جمهورك على علامتك التجارية ويتذكرها ويتفاعل معها ففي مثل هذه الحالات، التركيز فقط على التحويلات قد لا يعطيك الصورة الواضحة لنتائج حملتك.

لذلك في مثل هذه الحالات فكر في مقاييس أخرى مثل عدد مرات الظهور و سلوك المستخدم حيث تكشف الانطباعات عن مدى ظهور علامتك التجارية.

إنها البصمة الرقمية التي تتركها خلفك، مما يساهم في بناء علامتك لتنطبع في عقول المستخدمين.

ومع ذلك، لا يتعلق الأمر فقط بأن يراك المستخدمين؛ يتعلق الأمر بالتذكر والتأثير على السلوك.

تتعمق مقاييس السلوك بشكل أعمق، مما يشير إلى كيفية تفاعل الجمهور مع المحتوى الخاص بك.

هل يتفاعلون؟ هل يقومون باستكشاف المزيد؟

يوفر فهم سلوك المستخدم رؤى لا تقدر بثمن حول صدى رسالة علامتك التجارية.

في الحملة التي تركز على الوعي بالعلامة التجارية، تصبح هذه المقاييس هي النجوم المرشدة لك، مما يوضح مدى تسرب علامتك التجارية إلى وعي الجمهور.

على الرغم من أهمية التحويلات، إلا أنها قد لا تكون المؤشر الأساسي للنجاح في مثل هذه السيناريوهات.

7. عدم الإلتزام باستراتيجية التسويق الشاملة

إن عملية الشراء ليست مجرد خط مستقيم تبدأ من رؤية الاعلان و تنتهي بالشراء، فهناك العديد من الخطوات بينهما.

هناك العديد من الخطوات بين المرحلتين، فإن التركيز على النقرة الأخيرة فقط هو أمر خاطئ بل عليك التفكير بكافة الخطوات التي سوف تؤدي إلى هذه النقرة.

حيث يجب عليك التفكير بكافة الخطوات التي تسبق مرحلة النقر على الإعلان.

تعد الاعلانات المدمجة جزء من خطة تسويقية كبيرة

تبدأ بإخبار الناس عن علامتك التجارية و تزيد الوعي بها و توجههم بشكل صحيح إلى عملية الشراء عن طريق دفعهم بشكل أو أخر إلى اتخاذ هذا الخيار.

8. آهمال الإختبارات المتعددة

يعد اختبار اشكال مختلفة لإعلاناتك أمرًا في غاية الأهمية، وإذا لم تقم بهذه الاختبارات، فلن تعرف ما الذي يثير اهتمام جمهورك المستهدف.

جرّب أنماط إعلانات وعناوين مختلفة واعرضها على مجموعات مختلفة من الأشخاص واحدًا تلو الآخر. بهذه الطريقة، يمكنك معرفة ما هو الأفضل.

حيث يساعدك كل اختبار على فهم المزيد عما يحبه الجمهور.

ومن خلال إجراء هذه الاختبارات، يمكنك تحسين إعلاناتك، بحيث تصبح أكثر إثارة للاهتمام وتدفع المزيد من الأشخاص إلى القيام بما تريدهم أن يفعلوه.

9.معرفة مصدر النقرات:

ماهي المصادر التي تأتي منها النقرات على إعلاناتك؟

من أجل تجنب النقرات الغير مفيدة حاول ان تراقب خيارات الإستهداف بشكل مستمر. تأكد أن النقرات تأتي من المصادر ذات الصلة و تذكر أن مراقبة الحملات أثناء نشاطها يساعد في إجراء تعديلات في الوقت المناسب و تحديد الاستراتيجيات المستقبلية.

مع خاصية التتبع في جُبنا، ستعرف من أين تأتي كل نقرة وكيفية زيادة استهداف المصادر ذات الصلة.

خاتمة

يعد تجنب هذه الأخطاء التسعة أمر بالغ الأهمية لإنشاء حملاتك الاعلانية بشكل صحيح، فمن خلال معالجة هذه الأخطاء تكون على الطريق الصحيح لتحقيق أقصى قدر من إمكانات إستراتيجيتك الإعلانية المحلية.

يعد تجنب هذه الأخطاء الإعلانية المحلية أمرًا حيويًا لفتح حملات ناجحة.

من خلال معالجة هذه الأخطاء التسعة الشائعة، فأنت على الطريق الصحيح لتحقيق أقصى قدر من إمكانات إستراتيجيتك الإعلانية المحلية.

ولكن لماذا تكتفي بهذا فقط؟

في جُبنا، نحن ملتزمون بتغيير الطريقة التي تتعامل بها مع الإعلانات المحلية، حيث تم تصميم نظامنا الأساسي لتمكين المعلنين مثلك، وتقديم تجربة مثالية للوصول إلى جمهورك بفعالية.

ابدأ حملاتك الآن مع جُبنا، تعتمد واجهتنا سهلة الاستخدام على أدوات متطورة تعمل على تبسيط عملية الإعلان بأكملها. بدءًا من اختيار النظام الأساسي المناسب وإنشاء إعلانات جذابة للتوافق مع رحلة عميلك وإجراء اختبارات متعددة فعالة، فإن جُبنا هي شريكك لتحقيق النجاح.

هل أنت مستعد للارتقاء بحملاتك إلى آفاق جديدة؟

انضم إلى جُبنا اليوم وشاهد الفرق في الإعلانات المحلية.

قم بإنشاء حملة المحتوى الخاصة بك اليوم! اتصل بنا